الطويل: خدمة "مجتمعي" تعزز الشراكة بين"المجموعة العربية" ومؤسسات خيرية

الطويل: خدمة مجتمعي تعزز الشراكة بينالمجموعة العربية ومؤسسات خيرية

الرياض - الرياض

    أطلق الدكتور أحمد بن عبدالرحمن الطويل الرئيس التنفيذي للمجموعة العربية للتعليم والتدريب خدمة "مجتمعي" التي تستهدف وضع إمكانيات المجموعة المادية والبشرية وخبرات منسوبيها في خدمة المجتمع، ومد جسور التعاون والشراكة الفاعلة بينها وبين مؤسسات وأجهزة الدولة المختلفة، إنطلاقاً من كون شريعتنا السمحة تؤكد على مبدأ التعاون: "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان"، وسبيلها لتحقيق ذلك اعتماد تقديم الخدمات، من خلال الجوائز والمنح والكوادر البشرية بين المجموعة والمؤسسات الاجتماعية.

وقال الطويل: ان هذه الخدمة تأتي انطلاقاً من الرسالة التثقيفية والتنويرية التي تنهض بها المجموعة العربية للتعليم والتدريب؛ من خلال أنشطتها التعليمية والتدريبية التي تنفذها مراكزها التعليمية والتدريبية للرجال، والمركز الأكاديمي للسيدات، وسعيها الدائب والمستمر لتوظيف إمكانياتها التقنية والبشرية للإسهام في تطوير البيئة المحلية، استشعاراً منها لمسؤوليتها الاجتماعية، وما تفرضه من واجبات حيال المجتمع المحلي الذي يظل تقدمه وتطوره ورفاهيته هو الهدف والغاية من وراء أي جهد أو نشاط إنساني، سواء على المستوى الحكومي أو الأهلي.

واضاف: تحقيقاً لهذه الأهداف الخيّرة، وتأكيداً على أهمية دعم وتعزيز روح الشراكة المجتمعية الفاعلة بين المجموعة ومؤسسات المجتمع المختلفة، بما يعود على أفراد المجتمع بالفائدة، فإننا نأمل أن تكون خدمة "مجتمعي" حافزاً للإسهام في نصيب خدمة مجتمعنا ووطنا السعودي الوفي الذي ندين له جميعاً بالحب والولاء تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني.

لقرائة الخبر من المصدر

print